الخميس، 19 مايو، 2011

أصالة: أنا مع ثوار سوريا

قالت الفنانة السورية أصالة نصري إنها ترفض السفر إلى سوريا للمشاركة مع الفنانين السوريين فيما وصفته بـ"تمثيليات" دعم نظام بشار الأسد، مضيفةً: "ليتني بين الثوار لأهتف معهم (الحرية)".

وأضافت أصالة، في أول تعليق لها على الأحداث في بلادها: "كيف لي ألا أشعر بأهلي ولا أرى ما يحدث ولا أسمع صراخهم الذي زلزل قلبي وعقلي وكاد يخترق روحي؟!"، حسب "بوابة الشباب" التابعة لصحيفة "الأهرام" المصرية 17 مايو.

وشددت على أنها تقف إلى جانب الثوار، لكنها أقل شجاعةً منهم‘ بسبب تفكيرها فيما يحمله جسدها من روحين صغيرين، بالإضافة إلى طفليها اللذين يحتاجان إلى رعايتها في مصر التي اختارتها وطنًا بديلاً لها.وتابعت أصالة حديثها إلى ثوار سوريا بالقول: "لكل واحد منكم، مهما كثرتم، مكانة في وجدان كل حر منا. ليتني معكم لأصرخ "حرية" بكل صوتي، ولو كانت تلك آخر كلمة سأنطق بها.. ليتني معكم لأنادي "الله" بنفس يختزل كل إيماني؛ علنا نخترق بأصواتنا أسماعهم فيخافوا منه.. ليتني معكم لأنادي "سوريا"؛ فقد اشتقت إليها، وأعلم أني إن حرمت منها اليوم، فحتمًا ستحتضنني وإياكم غدًا عروسًا حرة أبية".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق