الخميس، 12 مايو، 2011

إصدار مذكرة اعتقال بحق القذافي وسيف الإسلام الأسبوع المقبل

أكدت تقارير إعلامية نقلا عن مصادر حقوقية ليبية، أن المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس أوكامبو سيتقدم الإثنين المقبل بمذكرة اعتقال رسمية ضد ثلاثة من قيادات النظام الليبي على رأسهم الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي وابنه سيف الإسلام، وعبد الله السنوسي رئيس جهاز الاستخبارات الليبي

ونقلت صحيفة "الفجر" الجزائرية عن مصادر دبلوماسية في نيويورك قولها في تقرير أن المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس أوكامبو يخطط لتوجيه التهم للقذافي وسيقف الإسلام والسنوسي.

وكان أوكامبو أطلع مجلس الأمن، في وقت سابق، أنه سيقدم مذكرة اتهام بثلاثة أسماء إلى قضاة المحكمة التمهيدية بعد بضعة أسابيع. غير أن تأخر التقديم لأسباب فنية، فسيكون ذلك لمدة يوم أو يومين فقط. هذا وأكد ناصر، أمين المركز العربي لاستقلال القضاة والمحاماة، أن أوكامبو “سيتقدم يوم الاثنين القادم للدائرة التنفيذية للمحكمة بطلب رسمي لاعتقال القذافي وسيف الإسلام والسنوسي”. وقال أمين: “هناك عدد من المنظمات الحقوقية المصرية شاركت في إعداد ملف الاتهامات الخاص بالقذافي”.

وتوقع أمين أن الخطوة التالية، ستتمثل في أن يقوم بتقديم المستندات التي تدين المتهمين وغالباً ستوافق المحكمة على إجراءات الاعتقال وسيصدر قرار رسمي من المحكمة باعتقال المتهمين، وعلى أساسه سيقوم المكتب المدعي العام باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ قرار الاعتقال. وأشار إلى أنه في حالة عدم قدرة مكتب المدعي العام على تنفيذ قرار الاعتقال فمن الممكن أن يلجأ إلى مجلس الأمن.وعلى الصعيد الميداني شنت طائرات حلف الأطلسي سلسلة ضربات على طرابلس، أمس، وسقط صاروخين بالقرب من مركز دراسات الكتاب الأخضر وسط العاصمة الليبية. وقال الصحافيون أنهم سمعوا دوي 4 انفجارات في المناطق التي تحيط بالفندق الذي يقيمون داخله.

ومن جهته، ذكر التلفزيون الليبي الرسمي أن العاصمة الليبية طرابلس “تتعرض الآن لقصف “وصفه باستعماري الصليبي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق