الاثنين، 9 مايو، 2011

العثور على جثة متقدمة التحلل داخل منزل بحي إكوناف بالناظور

عثر اليوم الأحد 08 ماي الجاري حوالي الساعة الرابعة مساءا على جثة شخص داخل منزل بحي إكوناف بالناظور المدينة ،وهي في حالة تحلل متقدمة، وأكدت مصادر طبية أن الهالك ناهز العشرة أيام أو ينيف وهو متوفى. 
وحسب جيران الضحية الذي كان يكتري بيتا داخل المنزل الذي وجد به في الحي المذكور، فإن فقدانه لمدة هو الدافع وراء إيجاده، حيث قام صاحب أحد الدكاكين المتواجد بالحي بزيارته بذات البيت قصد عيادته، خاصة وأن الهالك حسب ذات المصادر كان يعاني من مرض عضال قيد حياته ويداوم استعمال الأدوية المعالجة للربو، وهي الفرضية التي أكدتها مجموعة من الأدوية الموجودة ببيت الهالك، غير أن الشخص الذي قام بعيادته فتن إلى انبعاث رائحة كريهة من البيت، مما دفعه مباشرة بعد ذلك إلى الاتصال بالسلطات المحلية قصد إخبارها بالمستجد، ومباشرة بعد التحاق قائد المقاطعة الرابعة رفقة معاونين له، هم بتكسير قفل الباب ليجد الهالك ملقى على الأرض في وضعية توعك من شدة الألم التي كانت به قبل وفاته. 

وحسب مصادر أمنية فالهالك في الأربعينيات من عمره، ويسمى قيد حياته " حميد ـ ر" وينحدر من مدينة الراشيدية كان يمتهن بالناظور البناء، ويرجح أن مرضه العضال سرع بموته وحيدا داخل غرفته التي كان يكتريها. 

هذا وقد حلت بعين المكان عناصر الشرطة العلمية قصد مسح مسرح الحادث وتحديد ملابساته فيما نقلت جثة الهالك على متن سيارة إسعاف خاصة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بالناظور قصد تشريحها لتحدد أباب الوفاة قبل تسليمها إلى ذويها.

هناك تعليق واحد:

  1. إنها نتاج إنعدام التضامن الإجتماعي الذي جعل الناس يهملون الى هذا الحد ... الله يحفظ

    ردحذف