الجمعة، 20 مايو، 2011

ماذا يعني مهرجان الموازين لهؤلاء ؟

هؤلاء من أفقر ساكنة المغرب . أبناؤهم محرومون من حقهم في  التعليم و العيش الكريم . يحلمون كل يوم بمدرسة و مستوصف و طريق يفك عنهم العزلة و ماء شروب عوض  ماء الأودية و قنوات السقي. فهل يعلم منظمو الموازين أن هؤلاء لايزال مرضاهم و حواملهم وموتاهم يحملون على النعوش على حد سواء و أقرب المستوصفات إلى دواويرهم  لا تتوفر إلا على الدوار الأحمر أرخص  وصفة  طبية  في  العالم. و أكثر من ذلك لازال بعضهم يسكن  الكهوف في  مغرب الألفية الثالثة.
فكيف يعقل أن يغدق العطاء على أمثال "شاكيرا" بالملايين . و أبناء الجبال الذين  قاوموا الاستعمار يئنون  تحت وطأة  الفقر و الحرمان. ألم يفكر هؤلاء  المنظمون يوما في  التضامن معهم  .
أليسوا الأوْلى بتلك الملايير التي تتبخر  في  مهرجان الموازين كل سنة؟. ألم يفكر منظمو هذا الحفل في أبناء هذا البلد من الفنانين الذين يتجرعون مرارة الفقر و الحاجة و البؤس و يصارعون المرض بجيوب خاوية.
فكيف يحرم كل هؤلاء  و يتمتع غرباء البلد بأموال الشعب التي استخلصتها كبريات الشركات من جيوب المواطنين  البؤساء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق