الاثنين، 16 مايو، 2011

الأمينة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة سليمة فراجي تتلقى رسائل تهديدية عبر الهاتف

لاتزال  الأستاذة سليمة فراجي الأمينة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة  تتلقى رسائل تهديدية عبر الهاتف فيما يعرف بالرسائل القصيرة SMSتحمل تهديدا ووعيدا وكلاما غير أخلاقي ،وكان مجموعة من زملائها في مهنة المحاماة قد استعدوا لمؤازرة زميلتهم برفع دعوى قضائية ضد مجهول، واستنكروا هذا العمل الهجين
وتعتبر الأستاذة سليمة فراجي إحدى الوجوه النسائية التي استطاعت أن تقطع الطريق بحزب الأصالة والمعاصرة على كثير من الوجوه المعروفة بالفساد محليا وجهويا، ولا تستبعد بعض المصادر المقربة من سليمة فراجي أن تكون عملية إرسال هذه الرسائل مدبرة من بعض الجهات التي أحست بدنو أجلها بحزب الجرار، أو خالت أن مصيرها به يكاد يكون مظلما واعتبرت ذات المصادر أن الضجة التي كانت أثيرت أثناء اللقاء التواصلي الذي كان الحزب قد نظمه بسينما باريس بمدينة وجدة يندرج أيضا في هذا الإطار
وفي تصريح سابق للأستاذة  سليمة أكدت أنها تعرضت للشتم والسب عبر هذه الرسائل الهاتفية ولم تستبعد أن تكون هذه العملية ضمن حملة منهجية لإرهابها وإبعادها عن العمل السياسي، واعتبرت أن ما يروجه البعض من كون الأمينة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة قد انخرطت بحركة 20 فبراير لا يعد وأن يكون مجرد حلقة ضمن سلسلة من المضايقات ونفت نفيا قاطعا هذه الإشاعة التي اعتبرتها طريقا جديدا لدفعها إلى اليأس والإحباط.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق