الاثنين، 16 مايو، 2011

خطأ معلوماتي منح 22 ألف شخصا تأشيرة الهجرة إلى أمريكا

تسبب خطأ معلوماتي في وزارة الخارجية الأمريكية في إلغاء سحب بالقرعة يشارك فيه نحو 20 مليون مرشح للهجرة. وأبلغ نحو 22 ألف مواطن من دول فقيرة عن طريق الخطأ، بأن طلبهم للحصول على تأشيرة حصل على الموافقة، على ما قال مسؤول دبلوماسي رفيع المستوى.

وتابع المسؤول الدبلوماسي، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، "نأسف بصدق لهذا الإزعاج والخيبة التي تسببنا بها".

ويقدم برنامج "دايفيرسيتي فيزاس" المعمول به منذ العام 1994، فرصة الهجرة إلى الولايات المتحدة للعاملين من الدول الفقيرة، حتى لو لم يكن لديهم أقارب أو رب عمل في الولايات المتحدة.

ويجرى السحب بالقرعة إلكترونيا بالكامل، ويتم اختيار الرابحين من بين ملايين طلبات الهجرة التي ترد إلى الوزارة سنوياً.

ويتوقع أن يتم اختيار حوالى 100 ألف طلب من بين 14.7 مليوناً (19.6 مليون طلب، مع حسبان الأسر المرافقة لمقدمي الطلبات)، للعام 2012. ويفترض منح ما مجموعه 50 ألف تأشيرة، إذ تتوقع السلطات ألا يقدم عدد من الذين يتم اختيارهم ملفاتهم فيما يتم رفض طلبات عدد آخر.

وأوضح المسؤول أنه "تم استخدام برنامج معلوماتي جديد من أجل القيام بعملية الاختيار، ولكنه لم ينجح في تزويدنا بلائحة النتائج العشوائية"، مشيراً إلى أنها المرة الأولى التي يقع فيها مثل هذا الخطأ.

عملياً، 90% من الأشخاص الذين تم اختيارهم من قبل الحاسوب كانوا قد قدموا طلباتهم خلال اليومين الأولين من فترة الترشيح، التي افتتحت في 5 أكتوبر واستمرت لغاية 3 نوفمبر 2010.

وسيجرى سحب جديد بالقرعة على المرشحين أنفسهم. وسيتم نشر نتائجه في 15 يوليو، كما قال المسؤول.

وأقر المسؤول بأن الوزارة لا تستطيع التقدم بشكوى ضد مزود البرنامج، لأنه "برنامج محلي". وكتبت على موقع السحب بالقرعة على موقع وزارة الخارجية بالخط الأحمر عبارة تقول: "نعاني حالياً من مشاكل تقنية".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق