الأربعاء، 11 مايو، 2011

وضع الكمبيوتر في الحضن قد يسبب السرطان

الباحثون يوصون بوضع عازل بين الجلد والكمبيوتر إذا كان لابد من وضعه في الحضن

إذا كنت ممن يتبعون تقليد العمل على جهاز الكمبيوتر المحمول وهو في أحضانهم، فعليك أن تعيد النظر في هذا السلوك، إذ يتعرّض مثل هؤلاء الناس إلى خطر تغيّر لون بشرة الفخذين نتيجة تعرّض هذه المنطقة إلى حرارة جهاز الكمبيوتر بشكل متكرر.

التهاب في الفخدة
تفيد تقارير طبية بأن طفلاً كان يواظب على ألعاب الكمبيوتر وهو يضع الكمبيوتر على حضنه، فأصيب بالتهاب في فخذه اليسرى، وأُصيبت طالبة جامعية أميركية بتغيّر في لون بشرة ساقيها، بسبب وضع الكمبيوتر المحمول في حضنها أثناء العمل عليه. وأشارت أكثر من مجلة طبية حول العام إلى وجود الكثير من الحالات التي بدأت تظهر في السنوات الأخيرة. وغالبا ما تكون حرارة أجهزة الكمبيوتر أقل من أن تُحدث حروقا، لكنها تسبب اسودادا في بشرة أحد الفخذين أو كلتيهما.

سرطان الجلد

في حالات شديدة الندرة يتسبب في أضرار في البشرة، قد تؤدي إلى الاصابة بسرطان الجلد، كما يقول الباحثان السويسريان أندرياس أرنولد وبيتر أيتين من جامعة بازل. وينصح هذان الباحثان بوضع عازل بين الجلد والكمبيوتر إذا كان لابد من وضعه في الحضن. وكان تقرير طبي صدر قبل عدة سنوات حذّر الرجال من وضع الكمبيوتر في الحضن لساعات طويلة، لأن ذلك قد يؤثر في الخصوبة، لكن الأبحاث العلمية لم تؤكد ذلك بعد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق